القائمة الرئيسية

الصفحات

10 صفقات هزت عرش الكرة المصرية.. رضا عبد العال الأشهر.. هروب الحضري الأبرز.. والتوأم خارج التوقعات.. الشاطر والسعيد ورمضان صبحي وجدو صفقات غيرت وجه الانتماء.. أحمد الشيخ يثير أزمة بين القطبين

لم تكن مصر تعرف الاحتراف في كرة القدم بالمعنى الحرفي، قبل تسعينات القرن الماضي، حينما عاد الجوهرى رفقة المنتخب الوطني من مونديال إيطاليا، ليطلق نداءه الشهير بتطبيق نظام الاحتراف بالدوري المصري، ورغم أن البعض يُحمّل الجوهري مسئولية تدهور الأندية الشعبية التي ظُلمت تحت وطأة الاحتراف واختفى معظمها، إلا أن هذا النظام حوّل الكرة من ترفيه إلى صناعة واستثمار تدر مليارات الجنيهات، وباتت الكرة وجها من أوجه الاقتصاد الرياضي في مصر.
10 صفقات هزت عرش الكرة المصرية.. رضا عبد العال الأشهر.. هروب الحضري الأبرز.. والتوأم خارج التوقعات.. الشاطر والسعيد ورمضان صبحي وجدو صفقات غيرت وجه الانتماء.. أحمد الشيخ يثير أزمة بين القطبين
وعلى مدار الثلاثين عاما الماضية منذ تطبيق الاحتراف وحتى وقتنا هذا، تمت آلاف الصفقات بين الأندية، فمعدل الانتقال في الموسم يتجاوز المائة لاعب، لكن تبقى بعض الصفقات صاحبة الصيت في السوط الرياضي، مهما مر عليها من مواسم، صفقات زلزلت الكرة في مصر وأحدثت جدلا واسعا بعضه لم ينته حتى الآن.

في التقرير التالي نستعرض أبرز الصفقات التي ارتفع شأنها في الشارع الرياضي:

رضا عبد العال

رضا عبد العال كان بداية انشغال الجماهير المصرية بموسم الانتقالات، وصاحب أغلى صفقة في كل موسم، ففي عام 1993 كانت الضجة الكبرى في الميركاتو بالدوري المصري.

وفى عام 1992/1993 انتقل رضا عبد العال من الزمالك إلى الأهلى فى صفقة أحدثت ضجة كبرى، نظرا للقيمة المالية، التى حصل عليها اللاعب وقتها، والذى جاء انتقاله مقابل 625 ألف جنيه، وهو رقم قياسى نظرا للفترة التى تمت فيها الصفقة بعد محاولات من مسئولى الفريق الأبيض لمنع اللاعب من الانتقال للأهلى.

حسين الشحات

أثارت صفقة حسين الشحات وانضمامه للقلعة الحمراء مقبلاً من صفوف العين الإماراتى جدلاً كبيرًا؛ بسبب قيمة الصفقة، حيث حصل النادى الإماراتي على 6 ملايين دولار، وهو الأمر الذى أثار حفيظة البعض، نظرا لأن اللاعب كان معروضاً على الأهلي فى وقت سابق مقابل 150 ألف جنيه، ومرة أخرى رفض مسئولو النادى الأحمر إنهاء صفقة اللاعب أثناء لعبه بصفوف مصر للمقاصة، ومن ثم زادت القيمة التسويقية للاعب بعد تألقه مع الفريق الإماراتى واضطر الأهلى لشرائه بهذا المبلغ الكبير، كما هاجم رئيس الزمالك صفقة انضمام الشحات للأهلى.

التوأم حسن

صفقة الانتقال الأبرز في تاريخ الكرة المصرية، لم يتوقع أحد يوما ما أن يظهر التوأم حسام وإبراهيم حسن بقميص نادي الزمالك حتى حدثت المفاجأة في عام 2000، وبدأ التوأم بالأهلي عام 1984 مرورا برحلة احتراف أوروبي مع ناديي باوك سالونيكي اليوناني ونيوشاتل زاماكس السويسري، وفترة قصيرة لحسام حسن مع العين الإماراتي حتى عام 2000 الذي شهد صدمة الجماهير الأهلاوية بانتقال التوأم لنادي الزمالك.

التوأم حسن توجا بنحو 25 بطولة مع الأهلي، أبرزها بطولة الدوري 11 مرة، وكأس مصر 4 مرات، وكأس أفريقيا أبطال الكؤوس 4 مرات ودوري أبطال أفريقيا مرة وحيدة، وفي الفترة من 2000 إلى 2004 توج التوأم مع الزمالك بنحو 12 بطولة أبرزها، الدوري العام 3 مرات وكأس مصر مرة، والسوبر المصري مرتين، ودوري أبطال أفريقيا مرة وحيدة عام 2002

الحضري

فى عام 2008 استيقظت الجماهير المصرية على خبر رحيل الحضرى عن القلعة الحمراء، وانتقاله إلى سويسرا للانضمام إلى فريق سيون، رغم البطولات التى يخوضها الفريق الأحمر، وعدم تجهيز بديل للسد العالى الذى برر تصرفه بحلمه فى خوض الاحتراف، فى الوقت الذى رفض الأهلى العرض الذى تقدم به سيون للحصول على خدمات الحارس المخضرم بـ400 ألف يورو، ليظل الحضرى هاربًا فى نظر الجماهير الأهلاوية، ومن وقتها لم يتم طرح اسمه للعودة مرة أخرى إلى قلعة الجزيرة رغم محاولات الكثيرة والمتعددة فى ذلك الصدد.

عبد الله السعيد

  • أثار عبد الله السعيد حالة من الجدل فى الأوساط الكروية الموسم الماضى، عقب توقيعه للزمالك سرًّا مقابل 40 مليون جنيه، فى صفقة أُطلق عليها إعلاميا بـ"صفقة القرن"، وهو ما أثار أزمة داخل القلعة الحمراء، بعدها قرر مسئولو الأهلى إعارة اللاعب للدورى الفنلندى قبل بيعه اللاعب للأهلى السعودى، وانتهى به المطاف فى نادى بيراميدز، كمفاجأة لجماهير الأهلى، حيث شارك أمام الأحمر فى مباراته مع فريقه الجديد ببطولة الدورى، التى تفاجأت بظهور اللاعب فى الفريق المنافس داخل الملعب.
  • ومرت هذه الصفقة بمنحنيات كبيرة، بدأت بانتقال اللاعب رقم واحد بالأهلي لصفوف الزمالك في صفقة اثارت الجدل وأنهت علاقة مايسترو وصانع الألعاب الأول في مصر بالأهلي وجماهيره في وقت واحد، قبل أن تتعثر الصفقة ويجدد اللاعب للأهلي، ليقرر الأخير عرض السعيد للبيع كنوع من رد الصفقة، لينتهي المطاف باللاعب في صفوف بيراميدز.

ناجي جدو

ضجة كبرى شهدتها صفقة انتقال محمد ناجى جدو، لاعب الاتحاد السكندري، إلى النادي الاهلي منذ عدة سنوات، بعد أن رفض اتحاد الكرة ممثلا فى منطقة الجيزة، تسجيل عقد محمد ناجى جدو، وقيده فى القائمة الثانية لفريق الزمالك؛ لأن اللاعب مسجلا فى النادى الأهلى، بعد أن قام الأخير بشرائه من ناديه الأصلى الاتحاد السكندرى، لتبدأ أزمة بين اللاعب والزمالك لأنه ابلغ الفريق الابيض أن عقده انتهى مع ناديه ويحق له التوقيع لأى ناد، لكن الاتحاد جدد عقد اللاعب لموسم آخر، ثم باعه إلى الأهلي، وهو ما اعترض عليه الزمالك الذى يطالب بحقوقه فى اللاعب، ووقتها حدثت ضجة كبرى انتهت بانتقال اللاعب إلى القلعة الحمراء.

أحمد الشيخ

منذ سنوات، ظهر وجه جديد فى الأزمات التى تدور بين الأندية، إنه أحمد الشيخ، القادم من المقاصة، حيث رفضت لجنة شئون اللاعبين باتحاد الكرة قيد أحمد الشيخ لاعب المقاصة السابق، والأهلي الجديد، فى قائمة الفريق، بسبب توقيعه لناديين هما الزمالك والأهلي، مع قرار بإيقاف قيد اللاعب بداعي توقيعه لناديين، مع إحالته للتحقيق فى واقعة التوقيع لناديين، وهدد الأهلي بالانسحاب من الدوري والكأس بسبب قرار الجبلاية بفرض عقوبات على اللاعب، ليتم فى النهاية انضمام اللاعب إلى صفوف القلعة الحمراء، في صفقة تنضم لقائمة الصفقات التي لا تُنسى فى الكرة المصرية.

رمضان صبحي

  • ما زالت أصداء صفقة رمضان صبحي حية، حيث فاجأ اللاعب الجميع بترك الأهلي بعد نهاية إعارته من هيدرسفيلد والانتقال إلى بيراميدز مقابل 3 ملايين إسترليني حصل عليها ناديه الإنجليزي.
  •  في واحدة من الصفقات غير المتوقعة، والتي أصبحت وقتها حديث الصباح والمساء.
  • كانت صفقة انتقال رمضان صبحي صدمة كبرى لجماهير الأهلي التي كانت تراه أحد أبناء النادي الذين من الصعب التفريط فيه بسهولة، لكن جناح بيراميدز الحالي فضّل خوض تجربة جديدة بعيدا عن القلعة الحمراء، وهو ما جعل اللاعب يقع تحت ضغوط كبيرة منذ انطلاق الموسم الجديد، بسبب الهجوم من الجمهور الأهلاوى ضده على ساحات السوشيال ميديا.

إسلام الشاطر

انضم إسلام الشاطر إلى صفوف الفارس الأبيض قادم من نادي الإسماعيلي، ولم يكن القميص الأبيض هي الرغبة الحقيقية للاعب، ولكن في ظل ضغط إدارتي الزمالك والدراويش على اللاعب وقع الشاطر لأبناء ميت عقبة ثم غادر اللاعب، من أجل الاحتراف في صفوف فريق اتحاد جدة السعودي، وعاد بعد ذلك للفارس الأبيض، ليفجر مفاجأة ويعلن انتقاله للنادي الأهلى في ضربة مدوية للقلعة البيضاء.

كهربا

مرت هذه الصفقة بالكثير من الأحداث الجدلية، حتى ضم النادي الأهلي محمود عبد المنعم كهربا، في موسم الانتقالات الشتوية قبل الماضية، بعد حصول النادي على خطاب فسخ عقد اللاعب مع أفيش البرتغالي، عقب دفع اللاعب الشرط الجزائي، الذي بلغت قيمته 400 ألف دولار.

وكان "كهربا" قد هرب من نادي الزمالك في الصيف الماضي، مستغلا ثغرة في عقده مع القلعة البيضاء، قبل أن يرحل لنادي أفيش البرتغالي، ويعود من جديد للدوري المصري من بوابة الأهلي.

تعليقات